الأربعاء، 15 أبريل، 2009

طلعت السادات - نقيباً للمحامين


إستكمالاً للتواصل مع كافة فئات المجتمع المصرى ،ومن أجل مصر بلا تمييز ولا طائفية نوضح للرأى العام المصرى والدولى موقف حركة شباب ضد التمييز من إنتخابات النقابة العامة للمحامين فى مصر

تم فتح باب الترشيح رسمياً للإنتخاب شخص واحد على مقعد نقيب المحامين المصرين وتقدم حتى هذه اللحظة العشرات من المحامين المصريين لخوض إنتخابات النقابة من أجل الفوز بمقعد النقيب ،وبعد مراجعة الإنتمائات السياسية والإيدليوجية وبعد متابعة العديد من التقارير الإعلامية وجدنا أن الصراع على مقعد النقيب إنحصر بين ثلاثة من المرشحين وهم
السيد : سامح عاشور وهو نقيب لمدة دورتين متتاليتين
السيد : طلعت السادات عضو مجلس الشعب
السيد : مختار نوح القيادى البارز بجماعة الإخوان المسلين والمجمد نشاطه بالجماعة
ومن هنا درسنا برنامج كل مرشح على حدا لنخرج بنتيجة واحدة وهى أننا ندعم المرشح المستقل النائب : طلعت السادات كنقيباً للمحامين
حيث ورد فى برنامجه العديد من النقاط الهامة التى لم يتطرق لها باقى المرشحون لا من قريب أو ببعيد
رفع المعاش المقرر إلى الحد الى يكفل حياة كريمة للمحامى مع معاملة من يتوفى أو يصاب بعجز عن ممارسة المهنة معاملة من أمضى كامل المدةإنشاء غرفة عمليات دائمة بالنقابة العامة لمتابعة أحوال المحامين فى كل أنحاء مصرسريان العلاج على جميع المحامين المشتغلين وضرورة مساواة الكافة فى الحصول عليه ، فالعلاج ليس وسيلة لكسب الأنصار وهو منحة تقتصر على المقربين دون سواهم ، والعمل على إنشاء ثلاث مستشفيات خاصة بالنقابة بالقاهرة والوجه البحرىإنشاء بنك المحامى لتمويل مشروعات النقابة من إنشاء المستشفيات والمساكنإنشاء قناة فضائية خاصة بنقابة المحامين لنقل الجلسات والمرافعات ونقل إجتماعات النقابة العامة والنقابات الفرعية على الهواء مباشرة ،وهذه القناة التليفزيونية لخدمة المحامين فى الوطن العربى سواء فى القضايا العامة أو الوعى القانونى ومناقشة القوانين والتشريعات العربية ، وكذلك الإهتمام بمجلة المحاماة وتطويرها وصدورها بشكل دائم ومنتظممنح النقابات الفرعية واللجان النقابية دوراً واسعاً فى تقديم الخدمات النقابية كفالة لعدم مركزية الخدمة بالنقابة العامة ، وتشجيعها على حل المشكلات خاصة بالنسبة لشباب المحامين كتوفير المسكن أو المكتب بأقساط ميسرةالشفافية فى مباشرة أعمال النقابة الإدارية والمالية بنشر محاضر مجلس الإدارة وقرارتها بغرف المحامين ونشر الميزانية السنوية مع ضبط الدورة المستندية للدمغةضرورة تعديل قانون الإدارات القانونية لمنح هذه الإدارات الإستقلال الكامل ومساوتها باعضاء هيئة قضايا الدولةإعداد معهد المحاماة بشكل لائق مع تشكيل مجلس إدارة لا يجوز تعديلة طيلة مدة الدورة النقابية وتطوير الدراسة بهإعادة الدور القومى للنقابة فى القضايا القومية التى لا خلاف عليها بين كل فئات الشعب المصرى مع جعل لجان الحريات على مستوى الجمهورية كملاذ لكل مواطن تنتهك حريته والإعتصام بقومية النقابة ضد أى محاولات لتخربيها أو السيطرة عليها من أى فئة سياسية
لذا نعلن أن حركة *شباب ضد التمييز * تدعم النائب : طلعت السادات حتى يصبح نقيباً للمحامين المصريين
فضلاً عن كونه مستقل فهو ليس من المتعاونين مع النظام الحاكم فى مصر ولا يتبع أى تيارات أصوليه من شئنها تطرف المجتمع
ونحن نهيب بكل محامين مصر والشرفاء من أبناء هذا الوطن ومنظمات المجتمع المدنى للتصدى لمحاولات جماعة الإخوان المسلمين أو الحكومة للسيطرة على نقابة المحامين فنحن نريدها نقابة حرة مستقلة لكل المصريين
الموقعون على البيان :

حركة شباب ضد التمييز (yad)
حركة الأقباط قادمون
المركز المصرى للتنمية وحقوق الإنسان (ECSHR)

السبت، 11 أبريل، 2009

شباب ضد التمييز ودعاه المواطنه المنقوصه

بيان للرد على المهندس منير مجاهد القيادى البارز بجماعة مصريون ضد التمييز الدينى
نقلاً عن موقع شباب ضد التمييز


منذ 9يونيو لعام 2008 وإنطلقت حركتنا حركة شباب ضد التمييز لتكون زخراً للوطن والمواطنه المنقوصه فى مصر وكنا أول من تظاهرنا فى الشوارع وكنا عرضه طوال الوقت للمضايقات الأمنية المتكررة لم نكل أو نخاف أو نهاب الموت حتى لكننا كنا أشد إيماناً بأفكارنا وقوتنا التى نستمدها من الشارع ومن القاعدة الجماهيرية الواثقة بنا وبعملنا الذى هدفه الأوحد خدمه مصر وإعلاء شأن المواطن المصرى ونبذ الطائفية والعنف
وشاركنا فى العديد من الفاعليات والأنشطة المختلفة والمتعدده وقمنا بمأزة العديد من الأحزاب الليبرالية والحركات الإجتماعية بل كنا أشد ضراوة من أسود تدعى أنها قاطنه على الطريق وقطعنا طريقنا نحو النجاح من أجل إعلاء روح المساواة والإخاء وكانت أخر الفاعليات التى شاركنا فيها مؤتمر القاهرة الأول لمناهضة التمييز والذى نظمتة المنظمة المصرية لمناهضة التمييز والدفاع عن حقوق الطفل
ليخرج علينا الشتامون وأعداء النجاح من كل شقوق الأرض ليهدمو حلمنا بوطن بلا تمييز أو طائفية فنرى السادة الأجلاء من جماعة مصريون ضد التمييز الدينى يخرجون علينا فى بيان صادر يوم 26 مارس لعام 2009 أى ليله الإعداد لمؤتمرنا مؤتمر القاهرة الأول لمناهضة التمييز والذى إنعقد على مدار يومى 27،28 من مارس الماضى موجهاً لنا العديد من التهم الواهية والفارغة من الواقع والصحة حيث أكد البيان على
أولاً : تم إتهام حركة شباب ضد التمييز بسرقة البيان التأسيسى ونرد على هذا بمقوله الإمام على بن إبى طالب حيث قال : لولا توارد الأفكار لنفد الكلام وإن كان ورد فيما بين البيان التأسيسى لنا بعض المعانى الوارده فى بيان مصريون ضد التمييز الدينى فهذا لا ينقص من قدرنا فى شىء وإنما هو تعضيض لموقفنا تجاه قضايا الوطن والمواطنه وأذكر السيد منير مجاهد جينرال جماعة مصريون ضد التمييز الدينى بأنه كان من الأفضل له مشاركتنا حلمنا ومؤذرتنا فضلاً عن إتهامنا بسرقه أشياء لاتسرق ولا تباع ولا تشترى أم أن الأمر تعارض مع مصالح بعض الأشخاص من مرتزقى المواطنه فى مصر ؟
ثانياً : ورد ببيان مصريون ضد التمييز إتهامنا بسرقة غلاف إحدى الكتب الصادرة عن المجموعة وهذا الشعار أو الغلاف المزعوم نحن لم نستعمله لا من قريب أو من بعيد الإ فى حالة واحدة إن هذه الإفترائات من شخص لا يميز بين أغلفه الكتب الصادرة عنه أو شعارات الأخرون
والغريب فى الأمر بل الذى يثير التسأول هو كيف قبل حزب التجمع إنعقاد مؤتمرهم لديه بمقر الحزب بعدما طلب منا فى السابق كشف بأسماء الحضور للعرض على الأجهزة الأمنية وخاصة جهاز أمن الدولة وهنا نسأل جماعة مصريون ضد التمييز الدينى وعلى رأسهم الجينرال مجاهد هل قمت بتسليم الكشف أن أنه مسلم من المؤتمر الماضى ؟؟
وعن السرقة وما شابه ذلك وكنا بعيدين كل البعض عن الخوض فى مثل هذه الأفعال الصبيانية الإ أننا نتوجه بسؤال السيد مجاهد عن الأسباب الحقيقية لرفض الأجهزة الأمنية قيام مصريون ضد التمييز الدينى كجمعية مشهرة ألم يعترض الأمن على وجود يهود مصريين بين الأعضاء المؤسسين ورفض أيضاً وجود مصريين يدينون بالديانة البهائية ضمن المؤسسين وهذا مالم يعلن عنه السيد مجاهد فلماذا عدم الوضوح وحجب الحقائق؟؟؟؟
وفى الختام الخاتم أتوجه بخالص الشكر للسيد مجاهد وجماعة مصريون ضد التمييز الدينى لحرصهم على إسمهم وسمعتهم وأطالبهم بالبيان التأسيسى الذى خرج فى عام 2006 يحمل توقيع مصريون ضد التمييز الدينى أم سيكتفى السيد مجاهد ببيانه الأول والذى كان موقعاً بإسم مسلمون ضد التمييز الدينى ؟ وأن يبرز وجه الشبه بين كلاً من البيانين
وفى الختام نحن نهيب بالسيدات والسادة أعضاء جماعة مصريون ضد التمييز الدينى من الخوض فى هذه المعارك الصبيانية التى لا يجنى من ورائها سوى القلاقل والأشياء الواهية وأن من يخدم مصر لا ينتظر المقابل ومن يخشى المنافسة يخشى على إنتقاص المقابل

شباب ضد التمييز أنت الوطن فأحلم بما تشاء
القاهرة : 12 إبريل 2009

الثلاثاء، 17 مارس، 2009

مؤتمر القاهرة الأول لمناهضة التمييز فى مصر

نقلاً عن موقع شباب ضد التمييز


تتشرف المنظمة المصرية لمناهضة التمييز والدفاع عن حقوق الطفل(EGHR)
بدعوة حضراتكم للحضور والمشاركة فى فاعليات

مؤتمر القاهرة الأول لمناهضة التمييز فى مصر

فى الفترة من : 27 – 28 مارس لعام 2009

تحت شعار : أنت الوطن فإحلم بما تشاء


بالتعاون مع : التجمع القبطى الأمريكى

المشاركون : المنظمة المصرية لمناهضة التمييز والدفاع عن حقوق الطفل
حركة شباب ضد التمييز
المركز المصرى للتنمية وحقوق الإنسان
جمعية بريق لمناهضة العنف ضد المرأة
مركز نصار للقانون

اليوم الأول : حلقات نقاشية ،وورش عمل :

الجمعة 27 من الساعة 5 مساءً إلى الساعة 10 مساءً

5م : 6م تسجيل حضور + حفل شاى
6م : 7م ورشة عمل حول قانون دور العبادة الموحد.
7م : 8م ورشة عمل حول التمييز فى التعليم ،والصحة.
7م : 8م ورشة عمل حول التمييز فى الإعلام ،والسينما.
8م : 9م ورشة عمل حول التمييز ضد المرأة.
9م : 10م ورشة عمل حول مناهضة التمييز.


اليوم الثانى : جلسات نقاشية متتالية :
السبت 28 من الساعة 11 صباحاً إلى الساعة 10م
11ص : 12م تسجيل حضور.

الجلسة الأولى : الجلسة الإفتتاحية
12م : 1,30م السلام الوطنى ، كلمات المنظمات،والأحزاب المشاركة فى المؤتمر.
1,30م : 3 م شهادات حية حول التمييز والإضطهاد فى مصر.

الجلسة الثانية : تحت عنوان (حول الوضع الراهن لحرية الإعتقاد فى مصر).
3م : 4م
يشارك فيها نخبه من الحقوقيين المصريين ونشطاء حقوق الإنسان.
الجلسة الثالثة : تحت عنوان ( نحو مجتمع علمانى متقدم)
4م: 5م
يشارك فيها نخبة من القيادات الحزبية الليبرالية

5م : 6م إســــــــــــــــــــــــــتراحـــــــــــــــــــــــــــة

الجلسة الرابعة : تحت عنوان ( الأقليات الدينية المحرومة).
6م : 7 م
نناقش فيها الوضع الراهن للأقليات الدينية فى مصر
البهائيين
الشيعة
القرأنيين
المتحولين دينياً

الجلسة الخامسة : تحت عنوان (كيف نناهض التمييز)
7م : 8م

جلسة غير علنية للنقاش الحر ،والإتفاق على توصيات المؤتمر.
الجلسة السادسة : جلسة ختامية.
8م : 9م
البيان الختامى، والتوصيات

9م : 10م حفل فنى

نرجوا من حضراتكم المشاركة معنا بإرسال الكلمات حسب محاور النقاش عبر البريد الإليكترونى:

Yad_egypt@yahoo.com

Eghr_egypt@yahoo.com

0020182993820

يستضيف فاعليات المؤتمر:
مركز إبن خلدون للدارسات الإنمائية ،بمقره الكائن فى : 17 شارع 12 المقطم القاهرة - بجوار البنك الإهلى سوسيتية جنرال.

ملحوظة هامة : ينصح بإرتداء ملابس ثقيلة نظراً لتلقب الطقس فى الأيام المقبلة،وخاصة فى يومى المؤتمر.

كيفية الوصول للمؤتمر:
إللى جاى من الجيزة وضواحيها ،وإللى جاى من القاهرة وضواحيها بنقولهم الكل يركب من ميدان رمسيس من خلف جامع الفتح ميكروباص إللى رايح السيدة عائشة،وده الأجرة بجنية واحد بس تنزل أخر الخط وتركب من هناك ميكروباص المقطم وتقول للسوائق من فضلك نزلنى محطة المستشفى إللى عند البنك الأهلى وكدا إنت وصلت يا معلموإللى جاى من مصر الجديدة بملاكى مفيش أسهل من صلاح سالم يوم الجمعة ويطلع المقطم ويدخل شارع 9 ومن هناك يلف الصنية شمال يلاقى نفسه عند البنك الأهلى يدخل الشارع إللى ع نصيتة البنك ويدخل أول يمين ف أول شمال هتلاقوا المركزولو حضراتكم جايين ف تاكسى مش تديله أكثر من 15 ج لو إنت راكب من رمسيس من التحرير هياخد منك 20جنية معلش كل مؤتمر وحضراتكم طيبين.

الاثنين، 2 فبراير، 2009

أبحث عن نفسى

لم أجد لى لون أرتدية ، ولكن ....وجدت من حولى من كثير من كان - مسلم أو مسيحى أو متعصب أو متحضر بين أو بين لم أجد وجدت كثيراً من التيارات الفكرية بين ليبرالى أو ناصرى أو إشتراكى ... أو أو لم أجد.
ولكن وجدت بداخلى إخيراً إنسان لا يريد الإ الخير إلى من يحبة أو لا يحبه يعرفة أو لا يعرفة ويريد الخير لبلادة دون أى فتن طائفية ولكنى وجدت من فى الحياة يتهمنى بالبعد عن الله ، ويقول لى أحد أصدقائى لم أهتم لذلك ، وأيضاً من يقول لى أنى لا أصلح مسلماً أو مسيحى !!!
لم أهتم لذلك أو ذاك ، ولكن لما كل هذا إننى أردت أن أكون إنسان حقاً .
عجبت لك أيها الإنسان !!!
يا أيها الناس لا تخدعوا الناس بإسم الدين لا لا لا لا تخدعوا.
لما خلق الله الأديان ؟
هل من أجل أن نكون أعداء لإعداء؟
أم أحباء لإحباء؟
أظن لكى نحيا بعدل دون إضطهاد حب دون كراهية وفاء دون خداع أو ماشبة كل هذا .
ولا أظن أن الله خلق الأديان لكى لا ينظر كل منا على الأخر، ويعيب فيما لا يعتقد.
يحق لى أعزائى أن أعبر عن رأيى حقاً لكم أن تقبلوه أو ترفضوه، وليس من الحق أن تصادرو هذا الرأى.
هنيئاً لى بنفسى.
أخيراً مازال بداخلى إحساس التعطش إلى حياة دون تمييز أو عنصرية أوحقد ومازلت أتعطش إلى جنه على الأرض أتعطش إلى الحب إلى الحرية إلى العدل إلى المساواة ... ومازلت ومازلت ...

الاثنين، 26 يناير، 2009

خطاب مفتوح إلى القيادات السياسية والتنفيذية المصرية للإفراج عن المتنصرة/مرثا عبدالعزيز

هذا البيان نقلاً عن موقع شباب ضد التمييز yad
بسم المصريين جميعاً داخل وخارج مصر.
نناشد كلاً من :
السيد رئيس الجمهورية : محمد حسنى مبارك بشخصة وصفته.
السيد رئيس مجلس الشعب : أحمد فتحى سرور بشخصة وصفته.
السيد رئيس مجلس الشورى : صفوت الشريف بشخصة وصفته.
السيد وزير الداخلية المصرى اللواء حبيب العادلى بصفته وشخصة.
السيد رئيس جهاز أمن الدولة اللواء : حسن عبد الرحمن .
السيد رئيس المجلس القومى لحقوق الإنسان بصفته وشخصة .
وكافة القيادات السياسية والتنفيذية والشعبية داخل القطر المصرى.
تحية طيبة إليكم جميعاً وبعد:
نحن نأمل فى عظيم حضراتكم جميعاً بالنظر إلى شكونا إليكم فى قضية هذه الفتاة : زينب سعيد عبدالعزيز محمد والمتحولة دينياً من الإسلام إلى المسيحية،
وقد تم إلقاء القبض عليها وتحويلها إلى نيابة شمال القاهرة بتهمة إستعمال محرر مزور وذلك فى 12 ديسمبر 2008
وقد صدر قرار بإخلاء سبيلها من قاضى المعارضات أول أمس الموافق 23 يناير 2009
وذلك مقابل مبلغ مالى وقد دفع بالفعل .
وأمس 24 يناير الجارى قد تم ترحيلها من سجن القناطر إلى سجن الترحيلات بمنطقة الخليفة وفى اليوم نفسه عرضت مساءً فى تمام الساعة 9 على مدرية أمن القاهرة لإستكمال الإجرائات
القانوينة المتعلقة بها وبعد ذلك ذهبت إلى قسم شرطة النزهة محل الواقعة المبينه أعلاه فى القضية رقم 16255 لسنه 2008 .
لذا نناشدكم جميعاً ونريدكم أن تنظروا لها بعين العطف والرحمة وروح القانون .
لا نريد تبرىء ذمتها ولكن أعينونا على عدم تكرار مثل هذه الكوارث الإنسانية التى تلحق بمجتمعنا الواحدة تلو الأخرى .
فعلوا روح القانون أفرجوا عن مرثا صموئيل من أجل أطفالها .
إفرجوا عن مرثا من أجل الحفاظ على البقية الباقية من الإنسانية المهدرة داخل مصرنا المحروسة ولكم منا جزيل الشكر .
الموقعون :

حركة شباب ضد التمييز
المنظمة المصرية لمناهضة التمييز
ممدوح رمزى المحامى
سعيد عبد المسيح المحامى
أشرف إدوارد المحامى
جوزيف إبراهيم مدير المركز المصرى للتنمية وحقوق الإنسان

للتوقيع على هذا البينان والتضامن راسلونا على هذا البريد الإليكترونى : yad_egypt@yahoo.com
أو عبر الهاتف المحمول رقم :
0182993820

الخميس، 25 ديسمبر، 2008

خدمة بيت المنتصرين
حركة شباب ضد التمييز * يد *
المنظمة المصرية لمناهضة التمييز والدفاع عن حقوق الطفل
مدونة المجنون
مدونة المغتربة
مدونة العطشان
مدونة خاتم الأسوياء

يعلنون عن مدى أسفهم و إستنكارهم للمعاملة السيئة التى تلقاها /زينب سعيد عبد العزيز والمتنصرة بإسم /مرثا صموئيل مقار , على يد السلطات المصرية ,وتفنن الأخيرة فى تعذيبها وتعمد إهانتها , ومنعها من حقها فى ممارسة طقوس الصلاة والعبادة المسيحية داخل محبسها جدير بالذكر أن الأخت مرثا قد تنصرت فى غضون عام ألفين وثلاثة , وتم تعميدها على يدالقمص المتنيح * ص. ع * ومنذ ذلك التاريخ وعلى مدار خمس سنوات , قد فرض على الأخت مرثا العيش مختفية و أن تكون دائمة الهرب والإنتقال من مكان لأخر , بسبب محاولات أهلها المستمرة لقتلها , وكذلك محاولات المؤسسة الإرهابية المسماه بمباحث أمن الدولة القبض عليها , كجزء من خطة الأخيرة للقضاء على كل المتنصرين وكل الأقليات الدينية فى مصر , مما دفعها لتزوير بطاقة رقم قومى بإسم/ مرثا صموئيل مقار , حتى تهرب من المطاردات المستمرة والتى تتعرض لها من أهلها ومن أمن الدولة وحتى تتمكن من الزواج من شاب مسيحى , الأمر الذى مازالت تحرمه القوانين الطائفية فى مصر !!
وفى يوم السبت الموافق الثالث عشر من ديسمبر الحالى , تم القبض على الأخت مرثا , وزوجها * فضل ثابت * , من مطار القاهرة أثناء محاولتهم السفر إلى روسيا وبعد تعذيبهم من أجل نزع إعتراف منهم بواقعة التزوير تمت إحالتهم للنيابة وقد أمر السيد * رامى السيد * وكيل نيابة النزهة , بإشراف رئيس نيابة النزهة السيد * طارق أبو زيد *
بحبسهما أربعة أيام على ذمة التحقيق , بعد أن وجه لهما تهمة التزوير وبعد ذلك تم عرض الأخت مرثا على النيابة مرة أخرى لتقرر حبسها خمسة عشر يوما على ذمة التحقيق وفى تمام الساعة الثالثة من صباح الأمس الثلاثاء , تم نقل الأخت مرثا , بواسطة قوات الترحيلات من قسم الخليفة إلى سجن القناطر للنساءونحن فى الوقت الذى ندين فيه جريمة التزوير بكافة صورها فإننا ندين أيضا السبب الحقيقى الذى دفع الأخت مرثا ومن قبلها الأخت * ريهام عبد العزيز * وكثيرون غيرهم إلى فعل هذا هذا السبب الذى يتمثل فى غياب حرية الإعتقاد وحرية الإختيار فى مصر , ووضع المادة الثانية من الدستور المصرى كحجر عثرة أمام كل المطالبين بحقهم فى الإعتقاد كذلك فإننا ندين وبشدة المعاملة السيئة واللا إنسانية التى تتعرض لها الأخت مرثا وزوجها على يد سلطات الأمن ونطالبهم بتفعيل مبدأ المواطنة ومعاملتهم بشكل إنساني وفى النهاية نضع هذه القضية أمام كل منظمات حقوق الإنسان فى مصر وخارجها وكل المدافعين عن حرية الإعتقاد مطالبين بإتحاد الجميع من أجل إنهاء مهزلة الإجبار على الدين الواحد فى مصر ومن أجل حق كل إنسان فى اختيار مايعتقد.

خدمة بيت المنتصرين
حركة شباب ضد التمييز الدينى *يد *
المنظمة المصرية لمناهضة التمييز والدفاع عن حقوق الطفل
مدونة المجنون
مدونة المغتربة
مدونة العطشان
مدونة خاتم الأسوياء

الثلاثاء، 11 نوفمبر، 2008

د.عادل فوزى بعد عام على سجنه

د.عادل فوزى
ذهبت إلى منزلة لأحتسى معه القهوة كما تعودت دوماً لأكتشف أنه أول أمس كان يوم 9/11/2008 أى نفس اليوم الذى خرج فيه هو من السجن بعد ما قضى خلف القضبان ما يقرب من ثلاثة أشهر رهن التحقيقات بتهمة إزدراء الدين الإسلامى.
بعد عام من سجنه كان يحلم هو بالمواطنه وحرية الإعتقاد حلم لم يكتمل لم يرى له ثمار ناضجة على شجرة الوطن أراد أن يحيا فى وطنً يحترم الإنسان وليس يعامل الإنسان على انه بقايا من زمن النسيان.
د.عادل فوزى قال لى متألماً يمنع الدمع من أن يروى خدودة قالها دون خجل دون : الضابط بتاع أمن الدولة الذى أراد أن يقضى على حلمى وعلى أفكارى واهماً فى كسرى وإخناعى طامعاً فى الأ أحيا كإنسان قال منفعلاًَ ما هو جرمى الذى دفعهم لحبسى ثلاث أشهر دون أن يراعوا أى شىء عن إنسانيتى كإنسان لماذا لم تخرج حتى هذه اللحظة تحقيقاتى للنور ليعلم العالم أجمع ماذا قالوا وماذا قلت ؟لقد أخذوا منى ساعة القبض على العديد من أغراضى الشخصية وكأنها أحراز (جواز سفرى - جهاز الاب توب الخاص بى - أوراق عديدة - فواتير أشياء قد إشتريتها فيما سبق- كتب تباع فى الاسواق - ترخيص السلاح الخاص بى ).
وبعدها أخفوا جواز سفرى ورخصة سلاحى حتى يتم إتهامى بحيازة سلاح دون ترخيص، واخفوا معهم أيضاً جواز سفرى لأخرج من السجن محاولاً إستخراج بدل فاقد لجواز السفر الخاص لأكتشف إنه لم يعد مدركاً بالسجلات! كيف هذا وأنا أترحل بين البلدان منذ عام 1960 منذ هذا التاريخ وأنا أحمل جواز سفر مدون به أننى معاف من أداء الخدمة العسكرية لأننى غير لأق طبياً ولدى إعلان الوراثة الخاص بوالدى تتقدس روحة الان فى السماء بأننى الولد الوحيد بعد كل هذا يطالبوننى بإستخراج وثيقة تثبت موقفى من التجنيد بعد ما تجاوزت ال60 من عمرى !كيف لهم يريدون حبسى فى منزلى دون قرار ؟ كيف لهم يمنعونى من السفر دون أن يستصدروا قرار ؟يريدون إجبارى على الصمت وعدم الكلام متوعدين بإعتقالى مرة أخرى ببركة قانون الطوارىء .جعلونى عاجزاً عن إستخراج جواز سفر من جديد حتى أظل منكسراً كما يتوهمون.ولديه رسالة كانت بين ضلوعه أراد أن يخبر بها كل الناس يقول لكل إنسان يحلم بالمواطنه وحرية الإعتقاد (أعلم جيداً بأن هناك دوماً من يتربص بخطواتك ليعطلك).أما أنا الأن فأصلى من كل قلبى للجميع وأقول لكل ضباط أمن الدولة أعملوا على تحقيق أمن الدولة عن حق وليس أمنكم أنتم خافوا ليس من الله وإنما خافوا على مصر أعملوا على الحفاظ على كرامة المواطنين وليس هدر كرامتهم .وفى نهاية جلستى مع د.عادل فوزى سالته وإنتا هتسكت؟فأجاب محتداً بنظرة صاخبة لن أصمت ولن اترك حقى يضيع فلقد كلفت العديد من المحاميين وعلى رأسهم المحامى الكبير : ممدوح رمزى بإتخاذ الإجرائات اللازمة ضد ما يقع على من ظلم من أى جهة أياً ما تكون وقال لى مبتسماً لدى سؤال وابحث عن جوابه منذ عام .ماهو الدافع الحقيقى الذى جعل أحد ضباط مباحث أمن الدولة أن يخفى جواز سفرى،وهل لديهم الشجاعة فى الإعلان عن رفضهم لسفرى بشكل أكثر إحتراماً.فسألته عن أحلامه متطلباته فأجاب بنبره حزينه يائسة تجمع فى عيونه نظرة أمل : ليس لدى طلبات ولكننى أطلب من كل الناس حمياتى من قانون الطوارىء حتى لا تعود الكرة مرة أخرى ويتم إعتقالى لأسباب واهية وتهم ولا يعرف معناها من يلقيها على.ولكننى لن أصمت ولن أترك حقى مهما كبدنى هذا الأمر
نقلاً عن موقع : شباب ضد التمييز